.... تنويه ....جميع الإعلانات بالمدونه مجانيه ... علشان خاطر عيون كزد فقط لا غير .... مع تحيات واَحد من العمال

25 أكتوبر، 2008

العجب .. الرضى عن النفس

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" اذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثره واعجاب كل ذى رأى برأيه فعليك نفسك "
أخرجه الترمزى وحسنه
هذه الأمراض النفسيه متى وجدت تعذرت الحياه الأجتماعيه والعمل المشترك ولذلك أفتى رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن يجد فى نفسه ذلك بالعزله مع أنه عليه الصلاه والسلام حض كثيرا على الجماعه والألفه والتعاون فى الخير ومن ههنا ندرك خطوره العجب والشح وحب الدنيا واتباع الهوى على حياه البشريه عموما
لأنه مع العجب يوجد الرضا عن النفس والرضا عن النفس يتفرع عنه الكثير من التقصير والكثير من الأمراض النفسيه كالغرور وازدراء الأخرين وغير ذلك حتى أن أبن عطاء الله السكندرى أعتبر الرضا عن النفس أصل كل بلاء قال (أصل كل معصيه وغفله وشهوه الرضا عن النفس وأصل كل طاعه ويقظه وعفه عدم الرضا منك عنها ولأن تصاحب جاهلا لا يرضى عن نفسه خير لك من أن تصاحب عالما يرضى عن نفسه فأى علم لعالم يرضى عن نفسه وأى جهل لجاهل لايرضى عن نفسه ومن هنا نعلم خطوره الأمراض النفسيه على الحياه البشريه
واذا كان خطر العجب والشح وحب الدنيا واتباع الهوى على الحياه الجماعيه منصوصا عليه ومذموم فانه يتوجب على كل مسلم أن يحسن العلاج لنفسه من مثل هذه الأمراض وقبل ذلك الأنتباه لوجودها
---------------
الدروس المستفاده
أن الأعجاب بالرأى الشخصى يعالج بالخضوع لرأى الشورى
واتباع الهوى يعالج بالوقوف عند النصوص واستخراج الحكمه فيها
والشح يعالج بالكرم وتكراره
وحب الدنيا يعالج بتذكر الأخره والعمل لها
س : كم منا وقد أصيب بهذا المرض أنظر حولك وبداخل نفسك ربما تجده وتسارع فى العلاج ولا تغرنك نفسك

اللهم أغفر لنا وأرحمنا أنت مولانا فأنصرنا على أنفسنا يارب العالمين

من هو أبن عطاء الله السكندرى
هو أحمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الرحمن بن عيسي بن عطاء الله السكندري، أحد أركَان الطريقة الشَاذليه الصوفية التي أسسها الشيخ أبو الحسن الشاذلي 1248م و خَلِيفتُه أبو العبَاس المرسي 1287م
وَفد أجداده المَنسوبون إلى قَبيلةِ جذَام، إلى مصر بعد الْفتح الإسلامي و استوطنوا الإسكندرية حيث ولد ابن عطَاء الله حَوالي سنة 1260م و نَشأ كجدهِ لوَالده الّشيخ أبى مُحمد عبد الْكريم بن عطَاء الله، فَقيهاً يَشتغلُ بالعُلومِ الشَرعية.. حيث تلقي منذ صباه العَلوم الدينية و الشرعية و اللغوية، و كان في هذا الطَور الأول من حيَاتِه ينُكر على الصوفية إنكارا شَديداً تعصباً منه لعلومِ الفقهَاءِ. فما أن صحب شيخه أبو العباس المرسي1286م و استمع إليه بالإسكندرية حتى أعجب به إعجَأباً شديداً و أخذ عنه طريق الصوفية و أصبح من أوَائل مُريديه. حيث تَدرج ابن عطَاء في منَازلِ الْعلم و المَعرفةِ حتى تَنبأ له الشيخ أبو العبَاس يوماً فقَال له: ((الزم، فو الله لئن لزمت لتكونن مُفتياً في الْمذهبين)) يَقصدُ مَذهب أهل الحَقيقة و أهل العلم البَاطن. أخذ عن ابن عطاء الله بعد ذلك الكثير من التلامذةِ منهم ابن المبلق السكندري، و تَقي الدين السبكى شيخ الشَافعية، و توفي ابن عطاء و دفن بالقَاهرةِ عَام 1309م . و لا يزال قَبره مَوجوداً إلى الآن بجبَانة سيدي على أبو الوفاء تحت جبل المُقطمِ من الجهةِ الْشرقية لجبَانة الإمام الليث.
و قد ترك ابن عطَاء الكثير من المُصَنفات و الكُتب منها ما نسيه الزمن و غمرته ريَاح السَنون، لكن أبرز ما بقي له:
-لطَائف المنن، في منَاقبِ الشيخ أبى العباس و شيخه أبى الحسن'
-القصد المُجرد في مَعرفةِ الاسم المُفرد
-عنوانُ التوفيقُ
-تَاجُ العروسُ الحاوى لتهذيب النفوس
-مفتاحُ الفلاحُ، و مصبَاحُ الأرواحُ
-الحَكم العطَائية.. و هى أهم ما كتبه و قد حظيت بقبول و انتشَار كبير و لا يزال بعضها يُدرس في بعض كُليات جامعة الأزهر، كما تَرجم المُستشرق الانجليزى آرثر اربري الكثير منها إلى الانجليزيه، و ترجم الأسبانى ميجيل بلاسيوس فَقرات كثيرة منها مع شرح الرندى عليها
----------
المصادر
احياء علوم الدين للأمام الغزالى
المستخلص فى تزكيه الأنفس للأستاذ سعيد حوى
موسوعه ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

22 أكتوبر، 2008

حب الجاه والرئاسه

عندما يندفع الأنسان فى العمل أنطلاقا من حب الجاه والرئاسه .. فأن عمله سينغمس كنتيجه لذلك فى الأخطاء .. فمقتضيات الجاه والرئاسه تستدعى تصرفات غير مشروعه أحيانا .. ثم أن أندفاع الأنسان فى ذلك يجعله يقصر فى الخير والعطاء أذا لم يتحقق له ما يريد .. وقد يؤدى التنافس على الجاه والرئاسه الى أنواع من الشرور والخصومات عدا كونه يؤثر فى أصل النيه فيحبط العمل .. ولقد لفت نظرى تفشى هذا المرض للأسف فى بعض القيادات المستقبليه فى كزد .. بأستعجالها وتمنيها ذهاب القيادات الحاليه لأحتلال مكانها والتمتع بالجاه والرئاسه وبالمسمى ( بالرغم من عدم تحقيقهم أى أنجاز غير عادى فأدائهم عادى وروتينى ويخلو من أى أبداع أو أبتكار) ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن فلقد وقع قرار ألغاء بعض المسميات الوظيفيه القياديه (رئيس قطاع الأنتاج) كالصاعقه على رؤوس الحالمين والمشتاقين من عبيد المسمى الوظيفى ولقد أختل توازن البعض فتوتر فأخرج ما بداخله وكان البعض منهم قد فضح نفسه من قبل ببعض الأستعدادات والتجهيزات كالتمرين على ضغط زر جرس الأستدعاء أستعدادا للمسمى !!!!
ما العلاج ؟؟؟ وكيف نعالج مثل هؤلاء المشتاقين
أنا فى رأيى المتواضع أنه يجب على أدارتنا التعاقد مع طبيب نفسى لعلاج هذا المرض اللعين وعلاج مضاعفاته
والشافى هو الله ولله الأمر من قبل ومن بعد

16 أكتوبر، 2008

الأقتصاد الأسلامى ماذال صامدا

ترجمة/ علاء البشبيشي
كلانسي ييتس- ذا سيدني مورنينج هيرالد 15/10/1429 - 14/10/2008
( أقتصاد مزدهر).. مصطلح أصبح أشد ندرة من الكبريت الأحمر، في ظل أزمة مالية يموج بها العالم. ورغم ذلك لا يزال هناك قطاع مالي يقف صامدًا في وجه هذه العاصفة الهوجاء، ألا وهو (النظام المالي الإسلامي)، الذي تفوق ـ رغم عمره القصير ـ على نظرائه التقليديين القدامى؛ ففي الوقت الذي تدوي فيه أصداء انهيارات المؤسسات المالية الأمريكية والأوروبية التقليدية في المعمورة كلها، لم يُشِر خبر واحد إلى انهيار أي شركة أو مصرف يعمل وفق الشريعة الإسلامية.هذا الكلام إن صدر من داخل العالم الإسلامي، ربما يعتبره البعض (شهادة مجروحة)، أما وقد جاء من الغرب؛ فلا أحد يستطيع التشكيك في نزاهته.أحد هؤلاء الشهود كان كلانسي ييتس، وهذا نص شهادته كما نشرتها صحيفة "ذا سيدني مورنينج هيرالد":في الوقت الذي ينفجر فيه النظام المالي العالمي من الداخل، يقف النظام المالي الإسلامي صامدًا في وجه العاصفة، ورغم أنه ما زال صغيرًا، إلا أنه ينمو بوتيرة متسارعة.وبينما تنهار الأسواق المالية في كلٍ من أمريكا وبريطانيا، يُظهِر مؤشر "داو جونز" للأسواق المالية الإسلامية في المقابل ارتفاعًا نسبته 4,75%، في الربع الأخير من هذا العام، كما أظهر نموًا خلال العقد الماضي, تراوحت نسبته بين 15 و20 % سنويًا.هذا الاقتصاد لم يُظهِر مرونة وفقط ـ أمام هذه العاصفة الشرسة ـ، بل إنه متوجه الآن لمرحلة توسع كبيرة، بعدما أثبت سرعة في النمو، فاقت ما حققته أي من الأنظمة المصرفية العالمية.أسبوعية "ذي إيكونوميست" الليبرالية البريطانية قدرت الأصول الإسلامية التي يتم التعامل فيها بما قيمته ألف مليار دولار، وهي الأرقام المرشحة للارتفاع خلال السنوات المقبلة.ليس هذا وفقط، بل الأغرب من ذلك أن كل هذه الأرباح تحققت عن طريق نظام إقراض يرفض الفائدة ـ باعتبارها ربا محرم ـ، وينأى بنفسه عن المضاربات في البورصة، والاقتراض الكبير.باختصار، لقد حرَّم النظام المالي الإسلامي بعضًا من إفراطات الغرب التي جعلته يجثوا على ركبتيه، وهو الأمر الذي اتضحت حكمته في الواقع، أو على الأقل حسن طالعه.جدير بالذكر أن النظام الإسلامي يستمد كل هذه التعاليم من أحكام الشريعة.ونتيجة لهذا الصعود، قامت كبريات الأسواق في منطقة الشرق الأوسط والدول الإسلامية، بل والبنوك العالمية، بتدشين فروع لها تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.ويقوم النظام المالي في الإسلام على ثلاثة مبادئ أساسية، هي: (العدالة والشراكة ورفض المخاطرة المفرِطة)، ورغم أن البعض قد يجد هذه القيود صارمة، إلا أن الفارق الجوهري بين هذا النظام وغيره يكمن في منع الفائدة.وتعتبر الشريعة الإسلامية هذه الفائدة أمرًا غير أخلاقي، لأنها تضع في الحسبان مدى التأثير الذي سيقع على المدين نتيجة هذه العملية. وهي الحقيقة المرة التي يعاني منها ـ الآن ـ الكثيرون ممن تورطوا في شراء العقارات، حيث تضمن الفائدة للبنوك دفعات ثابتة من المدين، بغض النظر عن حالة السوق.لقد طورت المصارف الإسلامية وسائل جديدة لجني المال دون اللجوء لفرض الفوائد؛ فقامت ببيع الأصول نيابة عن الدائنين، الذين استطاعوا سداد ديونهم، ودفعوا مقابل استخدامهم لتلك الأصول باعتباره نوعًا من الإجارة... لما سبق وغيره الكثير؛ نجحت الصناعة المالية الإسلامية في رفع حجم سوقها إلى نحو 800 بليون دولار حول العالم ربنا يزيد ويبارك

نقلا عن مدونه أمام

14 أكتوبر، 2008

ما بعد صلاح الدين


لا أعرف سببا واضحا للرغبه الجارفه التى تلح على لأستكمال نقص أكتشفته بمعلوماتى عن السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبى المسلم الكردى موحد العرب والمسلمين ومحرر بيت المقدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ربما يكون النقص فى حد ذاته هو الدافع لهذه الرغبه وسببها أيضا .. فلقد وجدت أن معلوماتى تنتهى بتحرير بيت المقدس وطرد القوات الصليبيه المغتصبه وطرد من أتوا لأستعادتها بقياده ريتشارد قلب الأسد وحلفائه الاوربيين وتوطيده لدعائم الدوله الأيوبيه بالشام ومصر ولكنى وجدت نفسى أتسائل عما بعد صلاح الدين وما الذى حدث
وفى مثل هذه المواقف أجد نفسى وقد أبحرت فى خضم الشبكه العنكبوتيه وبعض المراجع المتوفره بحثا عما أريد أتنقل مابين منبع ورافد
الى أن أكتشفت أنه لما توفى السلطان الناصر صلاح الدين ملك مصر والشام سنه 589 هجريا 1193 ميلاديه ترك مملكه شامخه ولكن مفككه العرى وكانت وفاته خاتمه لعهد من أمجد عهود الأمبراطوريه الأسلاميه المصريه ففيه حطمت المملكه الصليبيه فى فلسطين وأستردت بيت المقدس 583 هجريا ومزقت قوى الصليبيين فى سائر الأنحاء وخلف صلاح الدين فى ملك مصر ولده العزيز وكان نائبه بها وخلفه فى الشام ولده الأفضل وفى حلب ولده المظفر وبذلك أنقسمت المملكه المصريه الشامخه الى ثلاث ممالك (بدايه الكارثه )وأخذت قواها التى حشدت من قبل مجتمعه لمحاربه الصليبيين تتبدد فى سلسله لا نهايه لها من الحروب الأهليه ونشبت الحرب بين العزيز وأخيه الأفضل ولما توفى العزيز سنه 595 هجريا وخلفه على عرش مصر ولده المنصور طفلا سنحت الفرصه للأفضل فقدم الى مصر بدعوه من أمرائها وأستولى على زمام الأموربضعه أشهر ولكن الحرب نشبت بينه وبين عمه العادل وأنتهى الأمر بهزيمته وأستيلاء العادل على حكم مصر والشام وهنا تأكد الفرنج ضعف المملكه المصريه المجهدة وتجدد لديهم الأمل فى العوده الى بيت المقدس والأمارات الصليبيه التى فقدوها على يد صلاح الدين ونشبت بينهم وبين العادل عده مواقع أنتهت بعقد الهدنه بين الفريقين سنه 600 هجريا – 1204 ميلاديا وفى عصر الملك العادل هبط النيل هبوطا شديدا وعانت مصر من القحط والغلاء وعانت مصر أهوالا مروعه لو ذكرت وصفه يرتجف له الفؤاد فزعا وفى سنه 615 هجريا عاد الصليبييون الى مهاجمه مصر وزحفوا على مدينه دمياط وسار الكامل ولد العادل و نائبه بمصر لمقاومتهم وقدم جند الشام بقياده أخيه الملك المعظم ولكن الصليبيين أستولوا على دمياط بعد معارك شديده وأرتدت القوات المصريه الى المنصوره ومات الملك العادل أثناء ذلك وخلفه على عرش مصر ولده الكامل وفى الشام ولده المعظم وحاول الصليبيون أن يسيروا من دمياط الى داخل مصر ولكنهم ردو على مقربه من المنصوره 618 هجريا وأنتهى الأمر بعقد الصلح بين الفريقين على أن يرحل الفرنج من دمياط ويستردوا بيت المقدس عدا الأحياء والمعاهد الأسلاميه
أى ظلت 35 عاما فقط فى أيدى المسلمين وكأنك ياصلاح الدين لا وحدت ولاحاربت ولا جاهدت ولا حررت
ولله الأمر من قبل ومن بعد

-----------
الدروس المستفاده
عندما توحدنا ورفعنا رايه الأسلام حررنا بيت المقدس
وعندما تفرقنا بالأرث تناحرنا وضعفنا فتنازلنا فهنا فهان علينا وضاع المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين

المراجع
البدايه والنهايه لأبن كثير
تراجم أسلاميه للأستاذ محمد عبد الله عنان
بعض المواقع المهتمه بالموضوع

13 أكتوبر، 2008

عاد الكمبيوتر فعدنا ... والعنق

متابعينا الأعزاء أخيرا عاد الكمبيوتر الى موقعه فى حجرتى سالما معافى بعد أجراء عمره شامله تقريبا بسبب الفيروسات اللعينه وبعد أن أنهكت ميزانيتى المتواضعه وفى وقت غيرمناسب بالمره فى وقت يعانى فيه المصريين من غول الغلاء والمصاريف الموسميه رمضان والعيد بتبعاته والمدارس بمستلزماتها
كان الله فى عون المصريين وأن يكتب لهم الخروج من عنق الزجاجه الذى طال وطال وطال أين نهايه هذا العنق ؟؟؟؟؟ ألا يجب أن نبحث لنا عن عنق زجاجه أقصر من ذلك أم أنه العنقاء
المهم ..
عاد الكمبيوتر فعدنا وحشتونى وكل عام وأنتم بخير