.... تنويه ....جميع الإعلانات بالمدونه مجانيه ... علشان خاطر عيون كزد فقط لا غير .... مع تحيات واَحد من العمال

22 أكتوبر، 2008

حب الجاه والرئاسه

عندما يندفع الأنسان فى العمل أنطلاقا من حب الجاه والرئاسه .. فأن عمله سينغمس كنتيجه لذلك فى الأخطاء .. فمقتضيات الجاه والرئاسه تستدعى تصرفات غير مشروعه أحيانا .. ثم أن أندفاع الأنسان فى ذلك يجعله يقصر فى الخير والعطاء أذا لم يتحقق له ما يريد .. وقد يؤدى التنافس على الجاه والرئاسه الى أنواع من الشرور والخصومات عدا كونه يؤثر فى أصل النيه فيحبط العمل .. ولقد لفت نظرى تفشى هذا المرض للأسف فى بعض القيادات المستقبليه فى كزد .. بأستعجالها وتمنيها ذهاب القيادات الحاليه لأحتلال مكانها والتمتع بالجاه والرئاسه وبالمسمى ( بالرغم من عدم تحقيقهم أى أنجاز غير عادى فأدائهم عادى وروتينى ويخلو من أى أبداع أو أبتكار) ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن فلقد وقع قرار ألغاء بعض المسميات الوظيفيه القياديه (رئيس قطاع الأنتاج) كالصاعقه على رؤوس الحالمين والمشتاقين من عبيد المسمى الوظيفى ولقد أختل توازن البعض فتوتر فأخرج ما بداخله وكان البعض منهم قد فضح نفسه من قبل ببعض الأستعدادات والتجهيزات كالتمرين على ضغط زر جرس الأستدعاء أستعدادا للمسمى !!!!
ما العلاج ؟؟؟ وكيف نعالج مثل هؤلاء المشتاقين
أنا فى رأيى المتواضع أنه يجب على أدارتنا التعاقد مع طبيب نفسى لعلاج هذا المرض اللعين وعلاج مضاعفاته
والشافى هو الله ولله الأمر من قبل ومن بعد

هناك 13 تعليقًا:

متابع جديد بس متفائل يقول...

تحيه طيبه وبعد
يعنى أنت مش شايف حاجه كويسه خالص فى كزد
يأخى كفاك نظرا الى نصف الكوب الفارغ وأنظر الى نصفه المليان

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال صلى الله عليه وسلم ، لعمه العباس - رضى الله عنه - عندما طلب من النبى صلى الله عليه وسلم ، أن يوليه إمارة :ياعم
إن الإمارة يوم القيامة ندامة إذا لم تؤخذ بحقها .

فلماذا التكالب على المناصب إنها مسؤولية
جسيمة ...
من سعى لها وطلبها كانت وبالاً عليه.
ومن جاءته دون رغبة منه أعانه الله تعالى عليها.

واحد من العمال يقول...

الأخ متابع بس متفائل
أولا شكرا على المتابعه
أنت ترى نصف الكوب الملأن
وتطلب منى أن أراه
ظنا منك أننى لا أراه
وأرى الفارغ فقط
لكنى فى الحقيقه لا أرى الكوب أصلا
وتقبل تحياتى

واحد من العمال يقول...

الأخ العزيز محمد الجرايحى
دايما منورنا

مداخله مفيده وداعمه

أشكرك أخى على دعم التدوينه بالحديث الشريف الذى كان ينقصها
وتقبل تحيلتى

كلام على بلاطة يقول...

الحب شىء جميل
بس يكون صح
تحياتى

الحسابات يقول...

تتصور ياواحد منالعمال أن كلامك فعلا صحيح
المشتاقون كثيرون والعلاج الحقيقى والوحيد هوتغيير نظام الترقى وأعاده تنظيم هيكل الشركه المترهل
لأن فيه مناصب كثيره ليس لها لزوم
مثل مديرأداره التدريب ويحلم ويشتاق لمسمى مدير عام التدريب
طيب نعرف أولا الأداره دى بتدرب أيه وبتدرب مين وليه وكيف وعاد علينا بأيه
موضوع حب الئاسه جه على جروح كل المشتاقين
وشكرا

واحد من العمال يقول...

الى حضره الناظر الهمام

صاحب مدونه على بلاطه

أنا معاك بس لازم يكون صح الصح

شاعر وكلامك مكثف

وزيارتك أسعدتنا

ودايما منورنا

واحد من العمال يقول...

الى حضره الناظر

زيارتك أسعدتنى

وفعلا لازم يكون صح الصح

شاعر طبعا وكلماتك مكثفه

ودايما منورنى

وتقبل تحياتى

واحد من العمال يقول...

الأخ العزيز الحسابات
نعم ياصديقى العزيز يجب تغيير نظام

الترقى وأعاده تنظيم الهيكل المترهل

كى يكون رشيقا وقادرا على توليد

ورعايه الأفكار الجديده

وأشكرك لأنك عرفتنى أن فيه أداره فى كزد

أسمها أداره التدريب

ونورتنا

وتقبل تحياتى

الهيد كربون يقول...

أنا متابعكم من مده
وعرفت المقصود
وعرفت أنكم أكثر من واحد صح

غير معرف يقول...

اولا:- السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
وثانيا:- بلاش نجرح فى حد خصوصا ان كلنا عارفين مين اللى كان بيحلم بكرسى رئيس قطاع الانتاج وانة كمان بدل مكتبة بمكتب كبير قريب من الادارة و بوابة الافراد (الى حدا ما)
عموما دع الخلق للخالق وياريت يكون دة درس لكل الناس ونتذكر قول الرسول على لسان رب العزة ( من لم يرضى بما قسمتة له فوالله لايصلطن علية الدنيا يركض فيها ركض الوحوش فى البرية ثم لايكون له الا ما قسمتة له) .

غير معرف يقول...

انا عاوز اقول حاجة ويارب تتنشر ومتكونش زى التعليق اللى بعتة قبل كدة ولم ينشر بالرغم بانى لم اجرح باحد (ولن اجرح باحد لان هذا لا يتفق مع اخلاقى )المهم بمناسبة هذا المقال اذكرك بقول الشاعر:-
(اذا رايت انياب الليث بارزتا - فلا تظن ان الليث يبتسم)
فاحظر مما يخفية الليث لرئيسة. وربنا يهدى الجميع (محب ومخلص لكزد)

واحد من العمال يقول...

الأخ العزيز هيدكربون

أشكرك للمتابعه

وأهنئك لأنك عرفت المقصود

أنا لسه معرفتوش

ومادمت شايف أننا أكثر من واحد

خلاص نبقى أكتر من واحد

ولك تحباتى