.... تنويه ....جميع الإعلانات بالمدونه مجانيه ... علشان خاطر عيون كزد فقط لا غير .... مع تحيات واَحد من العمال

27 فبراير، 2009

إعتذار للغياب مع شويه فضفضه على الماشى


أولاً أعتذر لأننى لم أعتذر للغياب لأننى لم أكن أنوى الغياب طوال هذه المده أصلاً
فقد كنت مشغولاً بإنشاء مشروع يساعد مروجى كزد على الترويج لمنتجاتنا على العنكبوتيه التى يتضاعف روادها والباحثين فى أرجاءها كل يوم مادام المسؤلين عن الترويج نايمين على روحهم ولما بيفكروا يروجوا أنا قلتها قبل كده فى تدوينه سابقه بيروجوا على روحهم وبمشروعى هذا سأثبت لهم وللجميع صحه قولى وأن هناك طرق كثيره ومتعدده للترويج بأقل التكاليف وذلك للذى يريد الترويج بحق .. أنا أقول ذلك لأننى بعد أن هاجمت نومهم وكسلهم وعدم فاعليتهم وصلنى أنهم يقولون لمن يتناقش معهم فى ماذكرته ما معناه أنهم مسيرون وهناك العديد من المشاريع الترويجيه لمنتجات كزد وقرار التنفيذ ليس بيدهم المهم لن أكشف عن تفاصيل مشروعى الجديد إلا بعد الأنتهاء منه ولقد أنتهيت من مراحل عديده وهانت
ولم أفكر أبداً فى هجر مدونتى مهما حدث
ولم أكن أنوى التخلى عنها أبداً ولا التخلى عن الشأن الكزداوى
حتى بعد أن وصلتنى أشارات أكيده فى سبتمبر 2008 بأكتشاف شخصيتى قررت الأستمرار وشحذت أسلحتى أستعداداً لأول من يحاول الأحتكاك بى .. ونويت أنه لو عاتبنى أى حد بطريقه مش ولابد أو تطاول على لن أرد عليه وقتها وسأرد فقط على صفحات مدونتى وسأجعله ماده طيبه لأحاديث كزد الضاحكه .. داخلها وخارجها نعم خارجها أيضاً فهناك الأن شهود على تجربتى التدوينيه العماليه الجديده أيضاً فأنا أعلم الكثير عن الكثيرين وأعلم مين الفاضى ومين المليان ومعظمهم سلبيات وبعضها يندى لها الجبين وبعدين أنا واحد من العمال وبحب بلدى مصر بس بطريقتى بحبها فى كزد الشركه والمجتمع العمالى الكزداوى الطيب وشايف أن المشكله عندنا فى القيادات اللى عايشه فى أمس وأرى أن كزد بها من الأمكانيات ما يجعلها وبحق رائده فى تخصصها ومجالها ليس فى مصر فقط بل فى الشرق الأوسط كله إذا أخلص أبنائها وقادتها وأحبوها بحق ورغبوا فى تطويرها بعد أن يطوروا أنفسهم وأتسائل دائماً عن سبب تخلفنا وبحثت وراقبت وتعجبت عندما أكتشفت أن معظم منتسبى كزد لا يحبونها ويحبون فقط أنفسهم فقط وأن معظم مهندسينا كل همهم أنهم يبقوا مديرين وخلاص وللأسف مبيحبوش بعض وأستطيع ذكر أراء مهندسينا فى بعضهم البعض ولقد سمعت أرائهم هذه بأذنى وفى حضورى وحضور زملاء أخرين ولا يفكرون فى عمل شىء جديد ويتحاشون العمل الجماعى علشان كل واحد منهم يقول أنا عملت ولا يعرفون .. إحنا عملنا .. يعنى الأنا عندهم عاليه جداً (وهذه الأمراض ليست خاصه بمهندسى كزد ومديروها فقط أنها للأسف أمراض توطنت الجسد المصرى ككل ولأننى لا أستطيع صراحه مكافحه هذه الأمراض فى مصر كلها فأنا أكافحها فى مصر الصغيره بتاعتى فى كزد) .. فقط ينفذون التعليمات والتعليمات فقط ..
ولقد سعدت عندما فتحت إيميل المدونه بعد طول غياب ووجدت 4 رسائل من زملاء كزداويه بعضها موقع بأسماء مرسليها وبعضها بالأسم الرمزى ولأن كل سطر ببعضها يعتبر قنبله تريد تفجير سلبيه من سلبيات كزد سأتأكد من صحتها أولاً بطريقتى ثم النشر
والرساله الرابعه بها فكره جميله وأرى أنها مفيده لكل الكزداويه وسأوجهها الى المهندس سيف رئيس النقابه لدراستها وتنقيحها ومحاوله التنفيذ فهى لن تكلف ميزانيه الشركه أى شىء
أعتذر مره أخرى لأن فضفضتى جارت على الأعتذار وهو هدفى الأول من هذه التدوينه ولكن الظاهر أن شوقى للكى بورد هو الذى جعلنى أستطرد
المهم أشكر كل من أفتقدنى وسأل عن سبب غيابى من كزد وخارجها وخصوصا أخوتى المدونين شهود تجربتى التدوينيه العماليه وأقول لهم جميعاً وحشتونى وبحبكم
وللفضفضه بقيه