.... تنويه ....جميع الإعلانات بالمدونه مجانيه ... علشان خاطر عيون كزد فقط لا غير .... مع تحيات واَحد من العمال

5 يناير، 2011

أه ياوجعى يامرارى

مصر كما أراها وكما أتمنى أن يراها كل المصريين


كنت أفكر كيف سأهنىء اخوتنا أقباط مصر بأعياد الميلاد المجيد .. ولكن أبت رغبه أعداء مصر المستهدفه دائماً .. مع أسترخاء رجال الأمن  لدينا ( الذين صدعونا بأن مصرنا مستهدفه وراحوا فى ثبات عميق )  إلا  أن تتحول تهنئتنا لهم فى عيدهم إلى عزاء فى ضحايا الحادث الأرهابى الأثيم .. أقباط ومسلمين , فى التفجيرات التى حدثت أمام كنيسه القديسين بالأسكندريه .. والتى اعتصرت قلوبنا وزرعت فيه القلق على بلادنا

ولكنى قررت ألا أعزيهم فى الضحايا
لأنهم ضحايانا
لذلك سنعزى أنفسنا
لأن الهّمُّ واحد
 والألم واحد
والمصير مشترك
رغماً عن أنوفنا جميعاً
والخيبه أيضاً ستكون واحده
بس للجميع
ورغم أنى  بعد متابعتي لردود أفعال الجميع
أعيش شعور مر وسخيف
عندما عرفت وتأكدت ان وطنى أصبح هش وضعيف
إلا اننى ورغم الألام
سأهنئهم بعيدهم
(عيد الميلاد المجيد)
وأقول لهم كل عام وأنتم بخير
وكل عام ومصر كلها على بعضها بخير وسلام

وأه ياوجعى يامرارى



 

هناك 15 تعليقًا:

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل الكريم : واحد من العمال
نعم أخى وطننا أصبح ضعيفاً وهذا نذير
يثير الخوف والفزع على مستقبل هذا الوطن ولابد من التنبه واليقظة والتآزر على قلب رجل واحد ونبذ الخلافات والفتن.....
ونسأل الله تعالى ان يحفظ مصرنا من كل سوء

تقبل أخى خالص التقدير والاحترام
بارك الله فيك وأعزك

ذو النون المصري يقول...

تكرر هذا الامر و يبدو انه لو لم نتدارك انفسنا فربما يتطور و يصبح عادة عندنا ان نعزي انفسنا كل عيد ميلاد و بالتاكيد سيتطور الي كل عيد فطر و اضحي و قيامه الخ

Dr Ibrahim يقول...

ربنا يسترها على الايام الجاية..

elekomm - إليكــم يقول...

السلام عليكم

يجب أن يعَقل كل مصري بأن مثل هذه الاحداث هدفها مصر و شعبها ، نعم هذه النار كانت ضد المسيحيين ، لكن على الجميع أن لا ينسى بأن نفس النار أكتوى بها كل مصري مهما كان أعتقاده فترة التسعينيات من القرن الماضي .

ربنا يحفط مصر من اعدائنا ومَن مِن دونهم

فركشاوي ..ناوي يقول...

اخي العزيز...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .
وكل عام وحضرتك بخير وسلامه .ونسأل الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سؤ.

واحد من العمال يقول...

أخى الفاضل / محمد الجرايحى

أيوه يا أستاذ محمد
وطنا للأسف أصبح ضعيف
وعيان ..
بس ضعيف وعيان بينا مسلمين وأقباط !!
ربنا يشفى
ونسأل الله تعالى ان يحفظ مصرنا من كل سوء

ودمت اخى فى أمان الله وحفظه

واحد من العمال يقول...

ذو النون المصري

نعم أخى العزيز لقد تكرر الأمر نتيجه للأحتقانات المتكرره والمستمره والتى لا تعالج من الجذور
وربنا يهدينا ويهديهم سبل الرشاد
وألا يتكرر عزائنا لأنفسنا فى أعيادهم أو أعيادنا

ودمت أخى فى أمان الله وحفظه

واحد من العمال يقول...

Dr Ibrahim

فعلاً يادكتور ربنا يستر
ونفوق كمصريين ونشوف بعينا الأخطار التى تهددنا جميعاً
وربنا يحفظ بلادنا من كل شر

ودمت فى أمان الله وحفظه

واحد من العمال يقول...

elekomm - إليكــم

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

نعم أخى الهدف مصر وسلام مصر الأجتماعى
فأعدائنا يستكثرون عليها أن تعيش فى سلام وتنمو ويريدون لها أن تعود الى الخلف أو حتى تكون محلك سر
وربنا يحفظ مصر وبلادنا العربيه والأسلاميه من كل شر

ودمت أخى فى امان الله وحفظه

واحد من العمال يقول...

فركشاوي ..ناوي

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

طال الغياب ياعمنا أيه الحكايه
ولا أيه الحكايات
وننتظر جديدك
وكل عام وأنت بخير حال
وربنا يحفظ بلادنا من كل شر

ودمت فى أمان الله وحفظه

فارس عبدالفتاح يقول...

اولاً : حمدلله على السلامة واشتقنا لحضرتك بلاش الغيبة الطويلة دي .

ثانياً : طبعاً انا معاك في حكاية استهداف امن البلاد والموضوع ده مش من دلوقتي وحضرتك عارف الكلام ده وده شيء اصبح من البديهيات . . من غير ما اصحابنا الذين يملكون عقول عبقرية ويقولن انها نظرية المؤامرة والهوس بالقوى الخارجية هو من يسيطر عليكم .


طبعاً النظام هو صاحب المسؤولية الاولى والاخيرة سواء اكان مستهدفين او غير مستهدفين .


انا بيأس من احوالنا واحوال النظام في ان ينصلح حاله وبقول خلينا نوصل الى ما وصل اليه العراق خلينا نخلص ونبدأ من اول السطر .


لكن لما اشوف النظام السياسي في العراق وعمالته ومصالحه الشخصية والفوضى الهمجية في المجتمع السياسي والاجتماعي في العراق اقول لالالالا تفكير غلط خلينا كدا احسن ومش عارف هو الحل ايه بالظبط .


لكن انظر الى الحجج التي يسوقها النظام في ان كنتم عيزين استقرار امني يبقى ترضوا بينا كنظام وتحطوا في حنكم اي حاجة ، واذا كنت مش عيزنا شوفوا البلاد التانية جرالها ايه ،، يعني بيسوغ لنفسه الظلم ويتزرع بانه يريد الافضل ولكن ليس في الامكان ابدع مما كان .

الحل ضائع ومازال البحث جاري

ماجد العياطي يقول...

اخي واحد من العمال

اتفق معك بالكامل ولكن اليقظه هي اليوم التي اعادت الروح الى المصريين جميعا

اللهم لا تفرق شملنا ابدا

تحياتي

شمس النهار يقول...

الكليب خطيييييييير فعلا

وفعلا هيولعوهااااا نار
ربنا يستر

ahmed_k يقول...

أخي العزيز
شئنا أم أبينا فنحن جميعا أبناء وطن واحد مسلمين واقباط ، تجمعنا اللقمة الواحده والألم الواحد والمصير الواحد
ولكن للقضاء على الفتنه لابد من القضاء على فتائلها ومبرراتها والتي يجب أن يكون عبر تدخل واضح وصريح من الدوله
فنحن نرفض كمسلمين الإعتداء على دور العباده سواء كانت الكنائس أو المساجد في حالة ردات فعل بعض الأقباط فالإسلام لا يقبل بترويع الآمنين وقتلهم وأيضا لم يثبت بعد من مجرم الإسكندريه مرتكب الحادث أمسلما أم غير مسلم ،
كذلك لابد من الإفصاح عن أماكن الفتيات اللآتي أشهرن إسلامهم وتم تسليمهم للكنيسه ، فهم مسلمات وإحتجازهم قسرا بهذا الشكل يؤجج مشاعر الكره والعداوه ، وهذا أمر ضد أمن مصر القومي ووحدة طوائف الشعب ،

لابد من إزالة آثار الإحتقان حتى لا يكون هناك مبرر لأي إرهاب يريد تفتيت وحدة الوطن مستغلا مثل تلك الأحداث وما أحدثته من فجوه بين عنصري الأمه

وتقبل خالص تحياتي

فارس عبدالفتاح يقول...

إن الشعوب العظيمة لا تعتبر الأبطال من شهدائها مجرد ذكرى، وإنما تعتبرهم معالم على طريق انتصاراتها، وشواهد حق على علو هممها، ودلائل صدق على عزمها الذى لا يلين، وكفاحها الذى لا يتوقف فى سبيل مثلها العليا.

إن شهداء أى أمة عظيمة هم القصص المجيدة على طريق نصرها؛ فالنضال هو تحمل التضحية، وتحمل التضحية هو ثمن الانتصار، ولا يقدر على دفع ضريبة الدم غير الذين يقدرون شرف الحياة.

إن تواريخ الشعوب العظيمة تكتبها دماء الشهداء؛ ومن هنا فإن شهداء أى شعب هم فى حقيقة الأمر حياته المتجددة دائماً، وآماله المتسعة باستمرار، وقضاياه الحقة والعادلة، هم فى الواقع رموز مضيئة لمبادئه الغالية ومصالحه المشروعة، هم حكاية تقدمه، هم دعائم أمنه، هم مسيرته الظافرة.